بث تجريبي
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

فرض غرامة مالية بقيمة 300 مليون دولار على "ستاندرد تشارترد" وقطع العلاقة مع عميل "سعودي"

وافق مصرف "ستاندرد تشارترد" العملاق على تسوية مالية مع ولاية نيويورك الأمريكية، يدفع بموجبها 300 مليون دولار لمعالجة اتهامات تتعلق بتبييض الأموال، كما وافق المصرف البريطاني أيضا على وقف نقل السيولة بين فروعه في نيويورك وهونغ كونغ، وكذلك إنهاء العلاقة مع "عميل بمخاطر مرتفعة" في السعودية.

 

وكانت دائرة الخدمات المالية في نيويورك قد اعتبرت أن "ستاندرد تشارترد" أخفق في الالتزام بمعالجة المشاكل المتعلقة بتبييض الأموال كما طلبت منه الدائرة عام 2012، علما أن القرار لم يقدم المزيد من التفاصيل حول "العميل السعودي" المشار إليه.

وحمل بيان دائرة الخدمات المالية إنذارا شديد اللهجة للبنك جاء فيه: "إذا فشل ستاندرد تشارترد في تطبيق ما التزم به من تعهدات فسيكون هناك تداعيات لذلك. هذا الأمر شديد الأهمية في قضايا خطيرة مثل تبييض الأموال، والتي يساعد التصدي لها في مكافحة الإرهاب والانتهاكات الكبيرة لحقوق الإنسان."

وكان مصرف "ستاندرد تشارترد" قد ألمح مطلع الشهر الجاري إلى أنه قد يضطر لدفع غرامة مالية من أجل تسوية مخالفات، وسبق أن تعرض المصرف لغرامات تتعلق بتعاملاته مع إيران وليبيا والسودان، وكذلك قضايا تبييض أموال، ووصلت قيمة الغرامات السابقة تلك إلى 667 مليون دولار.

Switch mode views: