بث تجريبي
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

سيلينا جوميز تتعرض للسخرية بسبب دعمها لأطفال غزة

أثارت الحرب التي يشنها العدو الصهيوني على غزة منذ فترة، جدلاً واسعاً في هوليوود بين أراء مؤيدة له و أخرى معارضة.

 

وتصدرت نجمة البوب الشهيرة سيلينا جوميز قائمة الداعمين لغزة في بداية شهر يوليو من خلال تدوينتها علي موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام"التي قالت فيها  "صلوا من أجل غزة..فالأمر يتعلق بالإنسانية".

وأضافت "رجاءا صلوا للعائلات و الأطفال الأبرياء و تذكروا أن هذه الصراعات السياسية لا يجب أن توثر على إنسانيتنا فنحن هنا للمساعدة و التغير نحن الأجيال القادمة"

لكن جوميز قوبلت بانتقادات حادة، تصدرتها المذيعة والممثلة الكوميدية الأمريكية جوان ريفرز التي قالت لقناة الأخبار العدو الصهيوني  "Channel 10" مؤخرا "من التي تتكلم عن الصراعات و الإنسانية سيلينا جوميز!... الفتاة التي خرجت حديثاً من فترة إعادة تأهيلها و التي لا أصدق أنها فتاة متعلمة.. يجب أن تريها إسرائيل بعض الصور للجراء الميتة لتتصدر قائمة الداعمين لهم أيضاً فهي لا تعرف ماذا تفعل بوقت فراغها".

 و أضافت "هي يجب أن تصمت و تكتفي بالتأنق لمعجبيها و الابتعاد عن المخدرات و تعلم أن لو أرادت أمريكا الإطاحة بأى بلد مثلاً: المكسيك فمع أول صاروخ لن يكون هناك بلد تدعى المكسيك ثانية". 

جدير بالذكر أن تصريحات ريفرز ضد الفلسطينيين أشعلت انتقادات حادة من الكثير على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل "تويتر"و"فيسبوك" مما دفعها للتراجع سريعا عن تصريحاتها، مؤكدة أنها أُخذت على محمل آخر .

 

Switch mode views: