بث تجريبي
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

حبس 4 "أخوانيين" بتهمة الإعداد لتخريب محطات الكهرباء في مصر

قررت النيابة المصرية حبس 4 اشخاص من شركات الكهرباء في السويس 15 يوما، بعد أن وجهت لهم تهمة الإعداد لتخريب محطات الكهرباء.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن المتهمين الأربعة هم "من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية بالسويس، من المسؤولين بشركات كهرباء القناة" وتم حبسهم بتهمة "الإعداد لتنفيذ عمليات تخريب وتدمير محطات الكهرباء وشركات الكهرباء بالسويس."

ونقلت الوكالة عن مصدر قضائي أن المتهمين الذين صدر بحقهم قرار الحبس من النيابة العامة بالسويس، هم علاء الدين الشبراوي الشحات 50 عاما، ويعمل مدير إدارة التخطيط والمتابعة بشكرة القناة لتوزيع الكهرباء، وخالد إبراهيم مبارك محمد 46 عاماً، ويعمل محاسبا بشكرة كهرباء القناة، وحسام الدين عبد الهادي محمد 44 عاما، ويعمل مدير إدارة الاختبارات والوقاية بالشركة، وعلي محمد أمين 52 عاماً وهو رئيس لقسم القياسات بشركة القناة لتوزيع الكهرباء.

وأوضح المصدر أن المتهمين "اعترفوا تفصيليا بأنهم تلقوا تعليمات من قيادات جماعة الإخوان، بتنفيذ عمليات تخريبية بمحطات الكهرباء، حتى تتفاقم أزمة انقطاع الكهرباء داخل البلاد بشكل كبير، ويتم استغلالها لتحريض المواطنين ضد النظام." بحسب ما نقلت الوكالة عن مصدرها.

وتعاني مصر من أزمة الكهرباء منذ أشهر، أدت إلى انقطاع التيار عن مناطق مختلفة بعدد من المحافظات، مما أثار غضب الكثير من المواطنين ضد الحكومة الحالية، التي قالت إن الأزمة ناجمة عن نقص الوقود، وعدم توافر السيولة الكافية لاستيراده، وخروج بعض وحدات توليد الكهرباء للصيانة، مطالبة المواطنين بترشيد الاستهلاك.

وكان رئيس جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، حافظ سلماوي صرح في نيسان/ أبريل الماضي "أن أزمة الكهرباء ناجمة عن عجز في الوقود المتدفق للمحطات، وعدم توافر السيولة الكافية لاستيراده حيث تتراكم الديون لدى الشركاء الأجانب بنحو 6 مليار دولار".

Switch mode views: