بث تجريبي
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

اقتصاد

تراجع 1% في عدد الركاب في مطار بيروت خلال سنة

الثلاثاء 17 حزيران 2014

بلغ اجمالي عدد الركاب في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت خلال شهر ايار الماضي 511 الفا و35 راكبا مقابل 515 الفا و805 ركاب في الشهر ذاته من العام السابق اي بتراجع لاقل من 1 بالمئة بحسب اخر الاحصاءات الرسمية الصادرة عن المديرية العامة للطيران المدني التي اشارت ايضا الى ان اجمالي عدد الركاب تراجع بنسبة 4 بالمئة خلال الاشهر الخمسة الاولى من العام 2014 ليسجل 2 مليون و311 الفا و130 راكبا مقابل 2 مليون و402 الفا و630 راكبا خلال الاشهر الخمسة الاولى من العام 2013.

وبحسب الاحصاءات الرسمية لدائرة الاحصاء في المديرية العامة للطيران المدني فقد توزعت حركة المطار خلال شهر ايار 2014 على النحو الاتي:

المسافرون:
بلغ مجموع الركاب خلال ايار الفائت 511 الفا و35 راكبا( بتراجع نسبته 0,92 بالمئة عن ايار العام الماضي) ففي حين ارتفع عدد الوافدين الى لبنان بنسبة 1,96 بالمئة وسجل 216 الفا و192 راكبا، تراجع عدد الركاب في المغادرة بنسبة 3,75 بالمئة وسجل 248 الفا و631 راكبا، كذلك تراجع ركاب العبور بالترانزيت بنسبة 9,35 بالمئة وسجل 1212 راكبا.

الطائرات التجارية:
بلغ مجموع الرحلات التجارية لشركات الطيران الوطنية والاجنبية المستخدمة لمطار رفيق الحريري الدولي في بيروت خلال ايار الفائت 4591 رحلة( بتراجع 2,30 بالمئة) وبلغ عددالرحلات القادمة الى لبنان 2279 رحلة ( بتراجع 1,77 بالمئة) والرحلات المغادرة من لبنان 2274 رحلة( بتراجع 1,81 بالمئة) امارحلات الترانزيتا فتراجعت بنسبة 39,68 بالمئة وسجلت 38 رحلة .

الطائرات الخاصة:
بلغ عدد رحلات الطيران الخاص 590 رحلة ( بتراجع 3,91 بالمئة) منها 278 رحلة في الوصول الى لبنان( بتراجع 0,36 بالمئة) و268 رحلة في الاقلاع من لبنان( بتراجع 3,25 بالمئة) و44 رحلة عبور بطريق الترانزيت( بتراجع 24,14 بالمئة).

حركة البضائع:
بلغ مجموع حجم البضائع المنقولة جوا في ايار الفائت 8740,772 طنا ( بتراجع 12,06 بالمئة) من هذه البضائع 5135,589 طنا بضائع مستوردة ( بتراجع 2,20 بالمئة) و3605,183 كنا من البضائع المصدرة ( بتراجع 23,10 بالمئة) .

حركة البريد:
بلغ مجموع البريد المنقول جوا 70,747 طنا ( بزيادة 1,80 بالمئة) منه 44,892 طنا بريدا واردا( بزيادة 10,31 بالمئة) و25,855 طنا بريدا صادرا ( بتراجع 10,23 بالمئة). 

 

شركة touch باشرت تطبيق قرار مجلس الوزراء ووزعت جدولا بالتخفيضات

الإثنين 16 حزيران 2014

باشرت شركة touch بإدارة مجموعة "زين"، بتطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 75، بتاريخ 16 أيار 2014 المتعلق بخفض تعرفة الاتصالات الخليوية، وذلك ابتداء من 1 حزيران 2014.

وقال المدير العام للشركة وسيم منصور: "نتطلع بإيجابية تجاه قرار التخفيض الذي طال انتظاره، بما سمح تعديل أسعار خدمات الخليوي في لبنان. لقد لاقت المبادرة أصداء جيدة في أوساط زبائننا، وخاصة بما يتعلق بخطط الداتا، حيث توسعت كمية الداتا المتاحة في بعض الحزم بنسبة 4 أضعاف. كما تستفيد شركتنا من تجربة مجموعة زين في 7 أسواق إقليمية لجهة تطبيق الرسوم الجديدة وتعزيز جودة الخدمات في الوقت عينه".

اضاف: "وبحسب سياسة التسعير الحالية، يستفيد المشتركون بخطوط magic المدفوعة سلفا (prepaid) من خفض بنسبة 30% على مكالماتهم المحلية، بحيث انخفض سعر الدقيقة من 36 سنتا الى 25 سنتا. كما يحصل المشتركون بالخطوط الثابتة أو اللاحقة الدفع (postpaid) على 60 دقيقة مجانية ضمن قيمة الاشتراك عن كل شهر. كما تم تخفيض رسوم إرسال الرسائل القصيرة SMS المحلية، فأصبح سعر الرسالة الواحدة 0,05 دولار على الخطوط الثابتة والمدفوعة سلفا.

وختم معتبرا ان "القرار 75 لحظ تعديلات على حزمات الانترنت، فلقد تم توسيع كمية الداتا المتاحة لغاية 4 مرات دون المساس بسعر الباقات وتتراوح التعرفة الجديدة بين 10 دولار أميركي لباقة ال500 ميجابايت، و19 دولار أميركي لباقة ال1,5 جيجابايت، و29 دولار أميركي لباقة ال5 جيجابايت، و49 دولار أميركي لباقة ال10 جيجابايت، و69 دولار أميركي لباقة ال20 جيجابايت، و99 دولار أميركي لباقة ال30 جيجابايت و119 دولارا لباقة ال40 جيجابايت و149 دولارا لباقة ال60 جياجابايت". 

اعتصام الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية

نفذ الأساتذة المتعاقدون في الجامعة اللبنانية إعتصاما في ساحة رياض الصلح عند العاشرة من قبل ظهر اليوم، بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء. وقد تلت الدكتورة سمر أدهم بيانا باسم المعتصمين بعنوان "التفرغ حق لنا وعليكم"، 

وقالت:" أيها المسؤولون، من قلب الاضراب المفتوح منذ اسبوعين لإنقاذ الجامعة اللبنانية جئناكم، من عدم إقرار ملف التفرغ ونتائجه المعطلة لنهضة الجامعة جئناكم مجددا من كافة فروع الجامعة اللبنانية جئناكم، وسنحضر في كل يوم تعقدون فيه جلسة لمجلس الوزراء من دون كلل أو ملل. لن نفارقكم بعد اليوم طالما لم نحصل على حقنا في التفرغ. ربما قد سئمتم من وجودنا ومن صرختنا، أما نحن فلم ولن نسأم من المطالبة والإصرار حتى الوصول إلى خواتيم سعيدة بما خص ملفي التفرغ والعمداء. فهذا حق لنا وعليكم".

وأضافت:"إن إنقاذ الجامعة الوطنية، إلى جانب الحال التي يعيشها الأستاذ المتعاقد، من القلق والظلم والقهر والمعاناة، من التراجع والإنهيار، هو الأهم والأسمى لنا ولوطننا. يا أهل السياسة، إن وضع الجامعة المأساوي المزمن لم يعد خفيا على أحد، فأنتم أول العارفين بأن الحل الأول للنهوض بالجامعة الوطنية يبدأ بإقرار ملفي التفرغ والعمداء. منذ بدء تحركنا من ست سنوات، وأهل السياسة يغدقون علينا الآمال تلو الآمال والوعود تلو الوعود وإذا بها في كل جلسة تندثر أمام أعيننا رمادا ورياء. نسألكم اليوم يا أصحاب القرار لماذا التأخير بإقرار ملفات الجامعة اللبنانية؟ هل يجب أن تطرح على طاولة مجلس الأمن للبت فيها وإقرارها؟".

وتابعت: يا دولة الرئيس سلام، أملنا كبير بنتائج مواقفكم الإيجابية وخصوصا أننا سمعناكم عبر وسائل الإعلام أنكم ومعالي وزير التربية قد توصلتم إلى حل لقضيتنا، فنحن ليس عندنا أدنى شك بدعمكم لجامعة الوطن ولأصحاب الفكر والعلم. فأنتم من أصحاب مقولة "لبنان واحد ولا لبنانان"، فكيف إذا كان في لبنان جامعة وطنية واحدة لا جامعتان. إن الجامعة اللبنانية هي الجامعة الوحيدة المربحة للوطن، مربحة بالعلم والفكر والتطور العلمي والتكنولوجي، مربحة برفع إسم لبنان في الخارج. نناشدكم اليوم يا دولة الرئيس أن تضعوا حدا لهجرة الأدمغة، ألا تسمحوا بتفريغ جامعة الوطن من أساتذتها، وأن تساهموا في النهوض بهذه الجامعة. لذلك نتمنى عليكم أن تضعوا ملفي التفرغ والعمداء على جدول أعمال مجلس الوزراء من أجل إقرارهما في القريب العاجل، لكي نعود إلى جامعتنا وننهي العام الدراسي لطلابنا".

وقالت:"كلمة شكرا، لا تكفي لنعبر عن شكرنا وامتناننا لكم، فأنتم منذ اليوم الأول لتسلمكم وزارة التربية وتعملون جاهدين ليلا نهارا لإيجاد الحلول لملفات الجامعة اللبنانية لأنكم مقتنعون كل الإقتناع بأن هذه الجامعة هي من أهم المؤسسات الضامنة لبناء الدولة وتأمين تقدمها وتطورها".

وأضافت:"يا معالي رئيس الجامعة اللبنانية، يا صاحب الفكر الوطني والأكاديمي، منذ بداية عهدكم في الرئاسة وأنتم تعملون وتناضلون من أجل الإصلاحات في الجامعة، رغم كل الصعوبات التي واجهتموها، ولا زلتم تثابرون على المناضلة لإنقاذ الجامعة الوطنية من الإنهيار، يدا بيد ان شاء الله سنعمل على الوصول إلى تطورها ورفع إسمها أكثر فأكثر لتضاهي جامعات العالم برمته".

وتابعت:"إلى رابطة الأساتذة المتفرغين، وإلى رئيسها الدكتور حميد حكم، نثمن مواقفكم الداعمة لملفات الجامعة اللبنانية، مع إعطاء الأولوية لملف التفرغ، مقدرين وشاكرين حرصكم ورغبتكم الصادقة في تسريع إقرار هذا الملف. وإلى طلابنا الأعزاء، الداعمين لتحركاتنا والواعين لأهمية القضية، نشكركم كل الشكر على هذا الموقف المتفهم".

وختمت:"أخيرا نعلن، ومن أجل الحفاظ على كرامتنا، بأننا مستمرون في مقاطعتنا لإنهاء البرنامج الدراسي وللامتحانات الجامعية، في مقاطعتنا عن وضع وتسليم الأسئلة، في مقاطعتنا عن التصحيح، وعن مراقبة الإمتحانات، لحين إقرار ملف التفرغ. عشتم، عاشت الجامعة الوطنية الواحدة ليحيا لبنان". 

Switch mode views: