بث تجريبي
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

جنبلاط:على الجميع تقديم التنازلات لتحصين البلد

شدد النائب وليد جنبلاط على أهمية السعي سياسيا الى تحصين البلد من خلال تقديم المصلحة الوطنية على ما عداها، على أن يترجم ذلك بالمسارعة الى تقديم تنازلات من قبل الجميع، وصولا الى انتخاب رئيس توافقي يستطيع ادارة الأزمة وتدوير الزوايا لبنانيا. وأكد أن لا مانع في هذه الحالة من سحب ترشيح مرشح "اللقاء الديموقراطي" النائب هنري حلو، اذا أقدم الآخرون على سحب ترشيحاتهم، لتسهيل التوصل الى تسوية تنهي حالة الفراغ.

ولفت جنبلاط في حديثٍ لـ"السفير" أن هناك محاولات لايجاد مخرج لائق للمطالب المحقة لهيئة التنسيق النقابية، يكون مبنيا على واردات محققة وثابتة، مشيراً الى ان بعض الوعود التي قطعت في الحكومة السابقة لم تكن مبنية على امور واقعية وواردات جدية.

وعن موضوع تفريغ الاساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية أوضح جنبلاط أن اللائحة الأولى التي تقدم بها رئيس الجامعة اللبنانية كانت تضم 600 اسم (في نهاية 2012)، ثم اصبحت تضم 1100 اسم، والمطلوب من الحزب الاشتراكي ان يضحي بعميد كلية الصحة تحت شعار الصفقة السياسية وعلى حساب الكفاءة، وهذا الأمر رفض. واقترح جنبلاط اعتماد اللائحة التي تقضي بتفرغ 600 استاذ كما وردت الى حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، وفي الوقت نفسه، التمسك بمعيار الكفاءة في عملية تعيين العمداء.

في سياقٍ متصل، أشار جنبلاط الى أن الظروف الحالية تستوجب تفعيل العمل الحكومي لا تعطيله، داعيا إلى وقف المزايدات السخيفة من أي نوع كانت، مشددا على وجوب التنبه أكثر للوضع الأمني.

Switch mode views: