بث تجريبي
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

ميقاتي: يحاولون تحويل الأنظار الى طرابلس لرفع المسؤولية الوطنية عن سوء الأداء

أكد الرئيس نجيب ميقاتي أن البعض يريد مجددا الباس الطائفة السنية ثوب الأحداث الأمنية في طرابلس المعروفة أهدافها ومفتعلوها وممولوها على مدى ثلاث سنوات، مشدداً على السعي لعدالة لجميع المواطنين والحفاظ على هيبة الجيش وجهوزيته، كما المؤسسات الأمنية والقضائية كافة.

ورأى ميقاتي خلال لقاء في طرابلس أن لبنان يعيش في خضم أزمة سياسية ودستورية وحكومية غير مسبوقة وأن الأوضاع الأمنية غير المستقرة ناتجة بالدرجة الأولى عن تداعيات الأحداث الدائرة في المنطقة ومحاولات ادخال لبنان مجددا في الصراعات حوله، لافتاً الى أن البعض يسعى الى تحويل الأنظار الى طرابلس مجددا الا محاولة يائسة لرفع المسؤولية الوطنية عن سوء الأداء.

واعتبر ميقاتي أن البعض، وبدل ان يتعظ من تجارب الماضي القريب، ثم إضطراره لعقد تسوية ملتبسة انقلب فيها على كل مزاعمه، عاد مجددا الى استعمال ماكينته الإعلامية لرمي الاتهامات جزافا ومحاولة قلب الحقائق لتحويل الانظار مجددا عن المآزق التي يمر بها.

Switch mode views: