بث تجريبي
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

ريفي : عدم إنتخاب رئيس للجمهورية يشكل جريمة بحق الوطن

شدد وزير العدل اشرف ريفي خلال وضع اللمسات الاخيرة على اقامة دار جديدة للعدلية في جبيل، على "أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص"، وقال: "لا يجوز أن يبقى القطاع العام أقل نجاحا من القطاع الخاص". وأكد على "الشراكة بين وزارة العدل ومجلس القضاء الاعلى ونقابة المحامين لخدمة العدالة وتحقيقها".وحدد وزير العدل "حاجة الوزارة لـ36 مبنى موزعة على الشكل التالي: 8 قصور عدل كبيرة، قصرا عدل متوسطا الحجم، و26 مبنى لمحكمة منفردة على كل الاراضي اللبنانية".

وأوضح ريفي أن الوزارة "بصدد اعادة النظر في هيكلية وزارة العدل"، لافتا الى "الظلامة اللاحقة بالجسم القضائي". وشدد على "العمل على تأمين نقل السجون من ادارة وزارة الداخلية الى وزارة العدل"، موضحا أن "ادارة السجون يجب أن تكون مدنية متخصصة لا عسكرية، على أن يقتصر الدور الامني والعسكري على حماية السجون وتأمين نقل الموقوفين". وجدد القول "بوجوب توفير كل الامكانات لتسريع المحاكمات وتفعيلها من منطلق ان العدالة البطئية ليست بعدالة".

وفي موضوع رئاسة الجمهورية، قال ريفي: "ان عدم الانتخاب يشكل جريمة بحق الوطن، وكل يوم تأخير منذ 25 أيار يشكل جريمة اضافية متمادية". وقال ان "المنطقة ملتهبة ولبنان بحاجة الى مظلة أمان سياسية، وهي لن تكون كاملة بغياب رئيس للجمهورية". أضاف: "ان عدم الانتخاب يشكل انتهاكا للشراكة اللبنانية".

أما رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي وعد "بأن يكون القضاء شفافا وفعالا وعالما، وأن يكسب القضاء معركة ثقة المواطن".

Switch mode views: