بث تجريبي
  • Font size:
  • Decrease
  • Reset
  • Increase

باولي : فرنسا قلقة على أمن وإستقرار لبنان البلد الصديق

أكد سفير فرنسا لدى لبنان باتريس باولي دعم بلاده للبنان على الصعيد السياسي، لافتاً بعد زيارته وزير الإتصالات بطرس حرب إلى أنه لم ينقل له أي رسالة خاصة، إنما بحث معه المواضيع التقنية والتعاون على صعيد الإتصالات خصوصا أن فرنسا رائدة في هذا المجال.

من ناحية أخرى، نقل باولي إلى رئيس الحكومة تمام سلام "رسالة دعم من السلطات الفرنسية حيث كنت في باريس الأسبوع الماضي للمشاركة في مؤتمر السفراء السنوي، وبالتأكيد سمعتم التصريحات التي أعلنها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند فيما  خص لبنان واهتمامه بأمن لبنان واستقراره، اذن هي رسالة صداقة ودعم في وقت يمر لبنان بظرف صعب وتعلمون به جيدا، ولن اعود لاتحدث عنه. ونحن ايضا قلقون ومهتمون كثيرا باستقرار لبنان، فالرسالة هي رسالة صداقة ودعم ومساندة للبنان، ونحن نأمل دائما ان يتمكن لبنان من انتخاب رئيس للجمهورية باسرع وقت ممكن وهذا مهم جدا  بالنسبة لنا ومفتاح حل للمؤسسات.ومن المهم جدا ان يكون هناك رئيس  حتى ينتظم عمل المؤسسات في لبنان بشكل جيد."


وأكد "دعم عمل الحكومة ونحن نُحضر للاجتماع المهم في 26 ايلول في نيويورك حيث سيكون هذا الاجتماع لمجموعة الدعم الدولية للبنان وسيكون برئاسة الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وستتمثل فرنسا بوزير الخارجية لوران فابيوس، ونحن الان في اطار التشاور حتى تكون لحظة مهمة من الدعم الدولي للبنان من قبل كل الدول من دول الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي، خصوصا وايضا من قبل أعضاء اخرين في مجلس الامن الدولي ومجموعة الدعم الدولية للبنان، وايضا لان فرنسا متعلقة بلبنان، وخلال الأسبوع المقبل ستوفد فرنسا بعثة من مجلسي الشيوخ والنواب تضم خمسة اعضاء من مجموعة الصداقة اللبنانية- الفرنسية وبعدها ستقوم وزيرة من الحكومة الفرنسية بزيارة لبنان للتوقيع على اتفاقية تعاون لأننا نريد ان نبرهن إننا دائما إلى جانب اصداقائنا".


 وكان للوزير حرب لقاء مع النائب السابق أنطوان أندراوس ورئيس إتحاد المصرفيين العرب الدكتور جوزف طربيه.

 

Switch mode views: